اهمية اعادة وتدوير المخلفات

تعرف صناعة إعادة التدوير بأنها الصناعة التي تقوم بتحويل السلع عديمة الفائدة إلى سلع جديدة ومفيدة تساعد على ازدهار الإنتاج الوطني وتعزيز قطاعات الصناعة والتجارة وتوفر العديد من الموارد والجهود وتحافظ على البيئة من التلوث وتحد من الاستهلاك غير المسؤول للمنتجات وموارد الطبيعة.

وتنقسم صناعة إعادة التدوير إلى عدة أقسام مثل تدوير الورق وتدوير المخلفات وتدوير البلاستيك وغيرها من المواد التي يمكن تحويلها إلى سلع مفيدة يمكن الاستفادة منها لأغراض متنوعة.

وقد أصبحت مصانع تدوير المخلفات تمثل فرصاً استثمارية عظيمة لرجال الأعمال نظراً لتوجه معظم الدول منذ سنوات طويلة نحو الحرص على البيئة ومصادر الطبيعة وتقليل إهدار المنتجات المختلفة من خلال الاستفادة منها في تصنيع منتجات جديدة، ويعتبر إنشاء أحد مصانع تدوير المخلفات مشروعاً قليل التكلفة وعالي الربح ومصدر لإنتاج مواد استهلاكية كثيرة ومتنوعة قد تكون أحياناً رخيصة الثمن.

أنواع تدوير المخلفات

إن ما يميز صناعة تدوير المخلفات عن غيرها هو التنوع الذي يمكن أن نحصل عليه من المخلفات، فالمخلفات تحتوي على الكثير من المواد التي تختلف في طبيعتها وتكوينها والتي يمكن أي تعطي كل منها منتجات كثيرة ومختلفة في الاستخدامات والفائدة، وهناك مثلاً صناعة تدوير المخلفات المنزلية والتي يمكن أن ينتج عنها صناعة الورق وصناعة الغراء وأكياس النايلون وعبوات بلاستيكية وعبوات زجاجية مختلفة الأحجام والاستخدامات، كما يمكن أن تقوم مصانع تدوير المخلفات بإمداد شركات التغليف بمنتجات متنوعة تساهم في عمليات تغليف السلع والمنتجات المختلفة.

ومن أهم أنواع هذه الصناعة إعادة تدوير المخلفات العضوية، وتعني تدوير النباتات التالفة وفضلات الأطعمة والأوراق المستهلكة، ويمكن أن ينتج عن تدوير المخلفات العضوية تصنيع الأسمدة وغاز الميثان المستخدم بتوليد الطاقة.

وقد ظهر في الآونة الأخيرة نوع جديد يعرف بتدوير المخلفات الإلكترونية، فاستخدام الأجهزة الإلكترونية في تزايد مستمر كما أن العالم يشهد تطوراً تكنولوجياً هائلاً زاد من تهافت الناس على اقتناء الأجهزة الحديثة ورمي المستهلكة القديمة أو التالفة عديمة الفائدة، وقد نتج عن ذلك صناعة تدوير المخلفات الإلكترونية وأجزاء الإلكترونيات بدلاً من رميها وإتلافها مثل الأقراص الصلبة وأجهزة التحكم عن بعد ولوحات المفاتيح والهواتف والبطاريات وأجهزة التلفاز والحاسوب وغيرها، وينتج عن هذا النوع من تدوير المخلفات صناعة أجهزة جديدة أو مواد بلاستيكية متعددة.

رجال أعمال

فرص إستثمارية