تأثير استثمار الذهب على سوق الأسهم

يحظى الذهب باهتمام استثماري واجتماعي كبير في حياتنا، إذ لا يخلو منزل من أحد المهتمين بمتابعة موقع أسعار الذهب يومياً أو أسبوعياً لأسباب متعددة، فإما أن يكون أحد المستثمرين في سوق الذهب أو أحد الراغبين بشراءه أو أحد أصحاب الأسهم في البورصة ويخشى من تأثير تذبذب مؤشر الذهب على أرباحه أو خسائره. وذلك لأن الذهب عنصر مؤثر على جميع نواحي الحياة سواء تمت ملاحظة ذلك بوضوح أم لا.

والذهب بصورة عامة هو عنصر كيميائي ثمين يتشكل على هيئة حبيبات في الصخور أو في قيعان الأنهار أو قاع الأرض أو في عناصر أخرى مثل النحاس والرصاص، ويمتاز بالليونة والقابلية للتشكيل ومقاومته للتآكل وملائمته لعدة أغراض. ومن استخداماته صناعة المجوهرات الثمينة والحلي وصناعة الإلكترونيات، ويستخدم في علاج بعض الأمراض مثل أمراض العظام والمفاصل وبعض حالات مرض السرطان والأمراض الجلدية وللعناية بالبشرة كما يستخدم في طب الأسنان أيضاً.

ويعتبر الاستثمار في الذهب مجالاً استثمارياً مهماً نظراً إلى كون تداول الذهب قاعدة نقدية مهمة في صندوق النقد الدولي وبنك التسويات الدولي، وتؤثر أسعار الذهب على جميع تعاملات الأموال في البورصة والأسواق المالية العالمية.

ما العلاقة بين أسعار الذهب والعملات؟

لا شك أن الذهب يعتبر ثروة حقيقية وثمينة للدول والشعوب، فتداول الذهب يستطيع أن يسيطر بسهولة على أسعار العملات والسلع الأخرى وعلى الأرباح المادية للأفراد والشركات. وكثيراً مانسمع عن ارتباط وثيق بين أسعار الذهب والعملات وسوق الأسهم، ولكن قليل منا من يعرف حقيقة هذا الارتباط ومدى قوته وتأثيره.

فمتغيرات مؤشر الذهب يمكن أن تلعب لعبتها وتراوغ السندات المالية والأسهم وتؤثر على أسعارها، كما يمكن للخسارة في تداول الذهب أن تخلّف خسارة كبيرة في جميع التعاملات المالية، أما استقرار مؤشر الذهب فيمكن أن ينتج عنه ارتفاع في الأرباح المادية للكثير من الأطراف،

وبشكل عام، عند ملاحظة تأرجحاً طفيفاً للذهب في موقع أسعار الذهب يمكن التنبؤ بتأثر بسيط على على أحوال البورصة، ولكن الحذر من تبدّل أحوال تداول الذهب يبقى واجباً على كل من يعمل بالبورصة أو يستثمر بالأسهم والسندات المالية أو يملك شركة أو مؤسسة استثمارية.

رجال أعمال

فرص إستثمارية