الجامعات الخاصة مؤسسات تعليمية تحدد مستقبلك !

 

يلجأ الكثير من الطلبة للتسجيل والدراسة في جامعات خاصة بدلاً من الجامعات الحكومية التابعة للدولة، وذلك لعدة أسباب أهمها المعدل الدراسي الذي يحرزه الطالب في شهادة الثانوية العامة، ففي الجامعة الخاصة تكون معدلات القبول للتخصصات أقل من الجامعة الحكومية التي تفرض قوانين صارمة وصعبة بالنسبة للكثير من الطلبة. فيجد هؤلاء متنفسهم ومنقذهم في جامعات أهلية تسهل عليهم الصعاب وتوفر لهم فرصة دراسة التخصصات التي لا يتمكنون من دراستها في جامعة حكومية.

والجامعات الخاصة هي مؤسسات تعليمية يقوم القطاع الخاص بتأسيسها والإشراف عليها ووضع قوانينها بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم داخل الدولة، وتقوم بتحقيق أهداف التعليم وتقديم الخدمات التعيليمة الشاملة مع الحرص على مستوى التدريس العالي والالتزام بمتطلبات التربية والتعليم.

 

كيف تختار الجامعة الخاصة المناسبة؟

·        عليك أن تقوم بعملية بحث مطولة ودقيقة تشمل جميع الجامعات الخاصة والمعاهد الخاصة أو مراكز التدريب الخاصة التي من الممكن أن تلتحق بها، فالجامعة الخاصة ليست مجرد مكان للدراسة وإنما هي جزء من تحديد المصير والمستقبل الدراسي والمهني والإجتماعي، فيجب اختيار جامعات أهلية تتناسب مع طموحاتك وميولك وتحقق لك المستقبل الذي تسعى لتحقيقه.

·        أثناء بحثك عن الجامعات الخاصة التي تنوي اختيار إحداها، تعرف على تاريخ إنشاء كل جامعة ومعدلات القبول فيها ورسوم التسجيل واسأل عن مستوى الهيئة التدريسية فيها.

·        إختر الجامعة الخاصة المعترف بها عالمياً والتي تمتاز بمواصفات أرقى الجامعات في العالم.

·        تعرف على مواقع الجامعات بالنسبة لمكان إقامتك، فيفضل ألا تختار جامعة خاصة بعيدة عنك حتى توفر الوقت الذي تقضيه في ذهابك للجامعة وعودتك منها يومياً.

·        من المهم أيضاً أن توفق بين مستوى الجامعة وأسعارها، ولذلك حاول أن تدرس في جامعات خاصة أو مراكز معاهد خاصة تناسب إمكانياتك المادية والتزاماتك الأخرى.

رجال أعمال

فرص إستثمارية