تعرف على أسرار نجاح الحملات التسويقية

marketing-plan-strategy


هل تريد تحقيق أهدافك من خلال مشروعك؟

هل تريد تحقيق الأرباح و زيادة الحصول على العوائد؟

هل تريد ضمان نجاح الحملات التسويقة بميزانيات منخفضة؟

هل تسعى إلى تعزيز علاقاتك الإتصالية مع العملاء؟

يعود سر نجاح ونمو المشاريع الصغيرة إلى مدى القدرة على التخطيط للحملات التسويقية الناجحة ، حيث يوجد العديد من رجال الأعمال للأسف من وقعوا فريسة للفشل و الأخطاء في تحقيق مشاريعهم ، وذلك نتيجة عدم توفر المعرفة الكافية و الدراية العميقة بالأمور الدعائة و الحملات التسويقية ، اذ أن كثيرا ما يتم تخصيص مبالغ مالية ضخمة للقيام بالحملات الإعلانية والتي باءت بالفشل نتيجة عدم اتباع الأسس و المعايير الازمة لتنفيذ خطوات و استراتيجيات التسويق الناجح الأمر الذي أدى إلى تكبد خسائر فادحة لرؤوس الأموال، و تفاديا لتلك الأخطاء سنستعرض لك اهم اسرار نجاح الحملات التسويقية التي تضمن لك الحصول على النتائج التي تريد:

أولا البحث و التحري:

يعتبر البحث و التحري أول خطوة من خطوات التي تُبنى عليها المقومات الأساسية لنجاح أي مشروع ، فأنت بحاجة إلى دراسة السوق و التعرف على أذواق المستهلك ، التعرف على نقاط القوة و الضعف لدى المنافسين ، أيضا تحديد الفئة المستهدفة من جميع شرائح المجتمع و ذلك باستطلاع رأي عينة من الجمهور المستهدف بطرح عليهم مجموعة من الاسئلة و الاقتراحات التي من خلالها يمكنك التعرف على أذواقهم وحاجياتهم الأمر الذي يمكنك من تحديد نوعية الخدمات و المنتجات التي ستعمل على تقديمها بما يتواكب مع اذواقهم تطلعاتهم و بالتالي ستضمن استمرارية تواصلك مع العملاء.

ثانيا التخطيط و التنفيذ:

تعتبر عمليات التخطيط و التنفيذ لحملات تسويقية طويلة و قصيرة المدى من اساسيات النجاح لأي مشروع استثماري بمعنى أنه بعد أن يتم دراسة تطلعات السوق و حاجات المستهلك فيجب رسم البرامج التنفيذية بالإجابة على مجموعة من الأسئلة المطروحة مثل مالذي يجب القيام به؟ كيف نحقق الهدف؟ كيف نوصل الرسالة المرجوة من المشروع إلى الجمهور المستهدف؟ و للبدء بعملية التخطيط و التنفيذ للحملات الإعلانية بنجاح عليك اتباع الإرشادات التالية:

1- تحديد حجم الموارد المالية المتاحة للشركة.

2- تحديد ميزانية مخصصة لتغطية كافة نفقات الحملات الإعلانية و الدعائية لتنفيذ المشروع.

3- تحديد نوع الوسيلة الإعلامية التي يحتاجها المشروع لتوصيل الرسالة المرجوة من الخدمات و العروض و التسهيلات التي تقدمها الشركة إلى الجمهور المستهدف سواء عن طريق الصحف ، الإذاعة ، التلفزيون أوعبر شبكة الانترنت و مواقع التواصل الإجتماعي.

4-تحديد كلفة الحملات الإعلانية عبر وسائل الإعلام.

5- تحديد معدل العوائد و الارباح المتوقعة خلال فترة زمنية محددة .

6- وضع خطة عمل احتياطية استعداداً للطوارئ أو الحوادث التي قد تحول دون الوصول إلى الهدف المنشود، حيث أن رسم خطط بعيدة المدى تفاديا للأخطار المتوقعة ستضمن لك الوصول إلى الارباح المتوقعة و تعزيز تواجدك بالاسواق.

ثالثا: التحقق من رجع الصدى(ردة الفعل):

بمعنى التأكد من مدى نجاح المشروع في تحقيق الهدف وذلك من خلال:

1.المقارنة بين الخطة الموضوعة و النتائج المحققة.

2.متابعة ردود فعل الجمهور بعد تنفيذ الحملات الإعلانية.

3.قياس مدى فعالية الإعلان في تحقيق ارتفاع نسبة المبيعات و الأرباح.

أخيرا و ليس آخرا أنه في حالة عدم تحقيق ردة الفعل المتوقعة يجب إعادة النظر إلى الخطة الموضوعة و العمل على تعديلها و التكيف مع كل ماهو جديد في عالم الأسواق بتكثيف الفعاليات و الحملات الإعلانية بما يتناسب مع حجم الموارد المالية للشركة و بما يتواكب مع تطلعات و رغبات المستهلك و بالتالي فإن مزاولتك على التخطيط المنظّم و المُحكم فإننا سنضمن لك الوصول إلى أعلى مراتب النجاح لتحقق هدفك المرغوب.

رجال أعمال

فرص إستثمارية