المستشفيات وأهميتها لضمان صحة الإنسان

تعتبر المستشفيات من الخدمات التي لا غنى عنها في كل بلد بل وحتى بكل مدينة وقرية، حيث من دونها يواجه الناس صعوبة كبيرة لضمان الصحة الجيدة والحصول على الإسعافات الأولية وحتى إجراء عمليات جراحية هامة لمن يحتاجها لأسباب متعددة.

وتتعدد أنواع المستشفيات وذلك حسب نوع الطب التي تتوجه له أو تعالجه مثل مستشفى العيون الذي يعنى بمعالجة مشاكل العيون مثل الحساسية والإلتهابات والجفاف التي يتعرض له الكثير من الناس حالياً بسبب إستخدام شاشات الكمبيوتر وبسبب الأحوال الجوية الراهنة التي تغيرت عن السنوات الماضية.

المستشفيات.jpg

ومستشفيات الولادة التي تتطلب وجود أطباء أكفاء لضمان توليد الأمهات بكل أمان ومتابعة صحة الأم بعد الولادة والطفل أيضاً وتوفير آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا لضمان صحة الأطفال وخاصة الخدج والذي يمكثون لفترة في المستشفى لعدم إكتمال نومهم الذي يخولهم المكوث في المنزل بشكل طبيعي.

وهناك مستشفيات الأمراض النفسية أيضاً التي تقدم خدماتها لأصحاب المشاكل النفسية بإختلاف أنواعها، بالرغم أن الناس ما تزال تشعر بالخجل من مراجعة أطباء الأمراض النفسية والمستشفيات ذات الصلة وذلك بسبب معتقدات الناس السيئة أو بسبب نظرتهم وفكرتهم المغلوطة حول هذه المؤسسات المهمة.

وقد قامت بعض الحكومات بتوفير مستشفيات وزارة الصحة التي تتبع للحكومة، حيث توفر خدماتها للأشخاص الذين ليس بمقدورهم دفع تكاليف المستشفيات الأخرى بسبب غلاء سعرها.

شركات التأمين وخدماتها الصحية

وقد ظهرت شركات التأمين الصحي التي توفر للناس خدمة جيدة بإتاحة الفرصة لهم بالذهاب إلى المستشفى أو حتى العيادات الطبية بأسعار أقل من خلال الإشتراك معهم بدفع مبلغ شهري وهم من جانبهم يقومون بتغطية كشفية الدكتور وحتى تكاليف المكوث بالمستشفى على أن يقوم المريض بدفع نسبة بسيطة من سعر الأدوية التي يحتاجها ويصرفها له الدكتور.

ويمكن للمريض الحصول على معلومات كاملة عن المستشفيات من خلال دليل المستشفيات التي توفره شركة التأمين للمريض، بالإضافة إلى دليل للأطباء والمختبرات.

رجال أعمال

فرص إستثمارية