فن تصميم الشعارات

نظراً لاعتماد عصرنا الحالي بشكل كبير على الصورة والألوان والخطوط والمؤثرات البصرية في جميع مجالات الحياة، تتجه جميع المؤسسات والشركات سواء العامة أو الخاصة والعاملة في اي مجال كان إلى رسم صورة خاصة بها في أذهان الناس، وذلك عبر تصميم شعارات تعبر عن مجال عملها.

تصميم الشعارات

وقد أصبح هذا النوع من التصميم فن قائم بذاته يتفرع من علم التصميم الجرافيكي، وتقوم أهم الجامعات بتدريسه ضمن أصول وقواعد ثابتة، كما تقام دورات خاصة بتعليم كيفية تصميم شعارات الشركات وأنشطة المجتمع، وتتم عملية التصميم عن طريق تقنيات حديثة ومتطورة وضعت خصيصاً لهذا الغرض، ويتبع المصممون عادةً طريقة تصميم الشعارات بالفوتوشوب أو أي برنامج تصميم شعارات آخر. لكن الأهم من كيفية التصميم هي قواعده وأصوله التي يجب ألا يستهين بها أي مصمم ليكون عمله متقناً ويحقق النتائج الإيجابية المطلوبة.

كيف تصمم شعاراً مناسباً؟

هناك جهات عديدة تقدم خدمات تصميم الشعارات مثل شركات التصميم أو مواقع تصميم الشعارات، وتقوم بتصميم وبيع الشعارات التي تطلبها الشركات أو المؤسسات لتكون معبرة عنها وتعتمد أحدها كشعار ثابت لها، ولكن هناك عدة نصائح يجب أن يراعيها أي مصمم شعارات، وأهمها مايلي:

1- إجمع كل المعلومات: عليك أن تسأل عن كل المعلومات والتفاصيل المتعلقة بعمل الجهة التي تقوم بتصميم شعارها، حتى تفهم استراتيجيتها وتستوحي شكل الشعار وألوانه.

2- حدد وقت الإنتهاء قبل أن تبدأ: يجب على من يتقن كيفية تصميم شعارات الشركات أن يضع خطة عمل مزودة بمواعيد محددة يتم فيها الإنتهاء من العمل وتسليمه.

3- ابتعد عن الأسلوب التقليدي: لتكون مصمم شعارات مميز عليك أن تبتكر شعاراً غريباً وملفتاً، وليس بالضرورة أن يجسد الشعار اسم المؤسسة أو عملها بالتحديد، بل الشعار الأجمل هو الشعار الخارج عن المألوف والذي يثير فضول الناس ويدفعهم لاكتشاف عمل الشركة.

4- إستعن بدفتر الرسم: رغم أن أدوات التصميم أصبحت مقتصرة على الفوتوشوب أو برنامج تصميم الشعارات، إلا أن القلم ودفتر الرسم أمران ضروريان قبل البدء بالتنفيذ إلكترونياً.

5- ابدأ بالأبيض والأسود: اجعل شعارك باللونين الأبيض والأسود ثم قم بتلوينه كما تشاء بعد الإنتهاء من تصميمه، لأن الألوان ستخفي العيوب فلن تتمكن من تعديلها وإتقان التصميم.

6- أضف روح المهنة: لأنه ينبغي أن يشعر كل من ينظر للشعار بروح مهنة الشركة أو عملها.

7- إلتزم بالبساطة: فالتعقيد يضيع الهدف من الشعار بينما البساطة توصل فكرته بسرعة.

رجال أعمال

فرص إستثمارية